الدكتور سعيد القميري يقيم محاضرة عن اللغة المهرية بكلية الآداب جامعة عدن


تحت رعاية الاستاذ الدكتور الخضر ناصر لصور رئيس جامعة عدن، نظمت كلية الآداب بجامعة عدن صباح اليوم الأربعاء الموافق(١٠نوفمبر٢٠٢١م) محاضرة علمية بعنوان( اللغة المهرية شواهدها اللغوية وبعض من فنونها)، قدمها الدكتور/سعيد سعد نجادان القميري نائب العميد لكلية العلوم التطبيقية والإنسانية لشؤون الطلاب جامعة حضرموت بمحافظة المهرة والمدير التنفيذي لمركز اللغة المهرية للدراسات والبحوث.

وأستهل الدكتور/ جمال الحسني عميد كلية الآداب المحاضرة بكلمة رحب فيها بكافة الحاضرين من أساتذة وطلاب..موضحاً أن هذه الفعالية تأتي لفتح آفاق أكاديمية بين كلية الآداب جامعة عدن ومركز الدراسات المهرية، مؤكداً على أهمية اللغة المهرية وتبعاتها، وتمنى من الجميع الإستفادة من هذه المحاضرة، مشيراً أن هذه الفعالية نظمت برعاية كريمة من الدكتور/ الخضر ناصر لصور رئيس جامعة عدن، ومنوهاً أننا لدينا موروث حضاري وثقافي ويجب أن نعلن عنه ونفتخر به.

بعد ذلك ألقى الدكتور/سعيد القميري نائب عميد كلية العلوم التطبيقية والإنسانية لشؤون الطلاب جامعة حضرموت والمدير التنفيذي لمركز اللغة المهرية للدراسات والبحوث محاضرة عن اللغة المهرية وشواهدها اللغوية وبعض من فنونها قدم فيها مقدمة عن محافظة المهرة وسكانها ومتحدثي اللغة المهرية وأبرز الشواهد اللغوية التي تحدد عراقة هذه اللغة، وبعض من فنونها الجماعية والفردية.

وخرجت المحاضرة بالعديد من الرؤى بعد فتح باب المناقشة التي أكدت على ضرورة الإهتمام بهذه اللغة وتدريسها ومساعدة كافة الباحثين في مجالها من قبل مركز اللغة المهرية للدراسات والبحوث.

وفي ختام المحاضرة أختتم الدكتور/عبد الله مكياش أستاذ لغات الشرق الأدنى القديم في قسم اللغة العربية بكلية الآداب جامعة عدن بكلمة أكد فيها أن اللغة المهرية أظهرت العديد من الشواهد اللغوية المشتركة بينها وبين العربية وأخواتها من اللغات السامية الأخرى، موضحاً أن هذه المحاضرة بينت أن هناك علاقات صوتية وصرفية ونحوية مشتركة ما بين اللغة المهرية ونظيراتها من اللغات الأخرى ظهرت في كثير من الشواهد التي أظهرها الباحث في هذه المحاضرة وتمنى في ختام حديثه أن تهتم أقسام اللغة العربية بتدريس اللغة المهرية وأن تصنف هذه اللغة ضمن قائمة اللغات السامية.